موقع الدكتور غسان يوسف قطيط

كتب علمية وتربوية منشورة

مقالات وابحاث ودراسات تربوية حديثة

ورشات وبرامج تدريبية متنوعة

دور الحاسب في خدمة المعلم والمتعلم دور الحاسب في تطوير عمل الإدارة المدرسية تدريب الشباب زيارة جلالة الملكة رانيا وتفقدها لمشاريع نهر الأردن السعادة تأتي بالوراثة الذكاء العاطفي كلمات بلا معنى Ghassan Yousef Ktait Mobile learning entrepreneurship course Mobile learning entrepreneurship course Mobile learning entrepreneurship course أمثلة خدمات التخزين السحابي التخزين السحابي Cloud Storage مزايا استخدام البريد الإلكتروني في الإدارة المدرسية استخدامات الحاسب في الإدارة المدرسية توثيق المراجع خطوات البحث الإلكتروني توظيف التكنولوجيا في الغرفة الصفية محركات البحث طرق استرجاع المعلومات توظيف برنامج العروض التقديمية في الإدارة التربوية تحديات توظيف الحاسب الآلي في الإدارة التربوية أعرف الكثير أسباب استخدام الوسائط المتعددة في الإدارة التربوية تطبيقات الوسائط المتعددة في الإدارة التربوية تطبيقات برامج الرسوم في الإدارة التربوية برنامج الناشر المكتبي Publisher Microsoft في الإدارة التربوية Zero مشاكل الدكتور غسان قطيط تطبيقات الجداول الإلكترونية Microsoft EXCEL في الإدارة التربوية تطبيقات قواعد البيانات Microsoft Access في الإدارة التربوية تطبيقات معالج الكلمات Microsoft Word في الإدارة التربوية استخدام الحاسوب في عملية الرقابة لإدارة المدرسة استخدام برامج الحاسب في الإدارة التربوية الاتجاهات الحديثة في القيادة القيادة التربوية Leadership حب الأم الرقابة في الإدارة التربوية Controlling التوجيه في الإدارة التربوية Directing التنظيم في الإدارة التربوية Organizing التخطيط في الادارة التربوية Planning الحاسوب في العمليات الإدارية قم للمعلم ؟؟؟ تطبيق الإدارة الإلكترونية الإدارة الإلكترونية والإدارة التقليدية أهداف الإدارة الإلكترونية الإدارة التربوية الإدارة التربوية والإدارة التعليمية والإدارة المدرسية الإدارة الإلكترونية E-Management نتائج الثانوية العامة الإبن الذكي والإبن المبدع امتحان التوجيهي عشرة أضعاف الجولات المغلقة والجولات المفتوحة نموذج Online Research Module الرحلة المعرفية WEB QUEST الرحلة الافتراضية الرحلات المدرسية مهارة اتخاذ القرار استراتيجية المساجلة الحلقية استراتيجية أربعة، اثنان، واحد استراتيجية الظهر بالظهر استراتيجية أسئلة البطاقات استراتيجية مثلث الاستماع استراتيجية أعواد المثلجات استراتيجية الطاولة المستديرة أوجه واستخدام التعلم الإلكتروني استخدام التعلم الإلكتروني من قبل المعلم استراتيجية المفاهيم الكرتونية استراتيجية البطاقات المروحية استراتجية الرؤوس المرقمة كفايات المعلم في ظل التعليم الإلكتروني خصائص التعلم الإلكتروني تنظيم المنهاج الإلكتروني بيئة التعلم الإلكترونية مميزات بيئة التعلم الإلكترونية التعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني تطبيقات صفية قائمة على التعليم المتمازج التعليم الإلكتروني التعلم الإلكتروني سؤال...خطط لنفسك... التعليم المتمازج تطبيقات صفية قائمة على توظيف الوسائط المتعددة أسباب استخدام الوسائط المتعددة في التعليم إنتاج برامج الوسائط المتعددة برنامج العروض التقديمية (PowerPoint) دمج الوسائط المتعددة في التعليم الوسائط المتعددة Multimedia أجزاء الوسائط المتعددة‏ ميزات الوسائط المتعددة في التعليم استراتيجيات التعليم القائمة على الحاسوب توظيف الحاسوب في حل مشكلات تعليمية الحاسوب في الغرفة الصفية تطبيقات تربوية باستخدام الحاسوب استخدام شبكة الانترنت في التعليم أدوار الحاسوب والإنترنت في التعليم معايير اختيار الوسيلة التعليمية قواعد استخدام الوسيلة التعليمية مصادر وأشكال الوسائل التعليمية تصنيفات الوسائل التعليمية الوسائل التعليمية كفايات المعلم وفقاً لتقنيات التعليم تصميم موقف تعليمي استخدام المعلم للتكنولوجيا أدوار المعلم في ظل تقنيات التعليم تصنيف الأنشطة التعليمية تقنيات التعليم Instructional Technology تكنولوجيا التعلم التعليم تطوير مهارة الاتصال والتواصل معايير اختيار وسائل الاتصال التعليمي أهمية وسائل الاتصال والتواصل تصنيفات وسائل الاتصال التعليمية أنواع الاتصال والتواصل مهارات الاتصال والتواصل برنامج المدرب المحترف أنماط التواصل عناصر الاتصال والتواصل الاتصال والتواصل تقنيات التعلم والتعليم الحديثة تقنيات التعلم والتعليم الحديثة تقنيات التعلم والتعليم الحديثة تقنيات التعلم والتعليم الحديثة معلمة الرياضيات استراتيجية السحب والدفع القلق والتوتر والعمل قوة الدفع القانون الثالث لنيوتن حساب تسارع السقوط الحر تسارع السقوط الحر السقوط الحر القانون الثاني لنيوتن العلاقة بين التسارع والقوة القوة والتغير في السرعة القصور القانون الأول لنيوتن أنواع الحركة حصة الرياضة استراتيجية السقالات المعرفية Scaffolding قيادة الأم لأبنائها سلوك الأقران فجوة الحفظ وغياب التفكير اتخاذ القرار قصة نجاح تعليم الكبار المعلم العربي... أين هو؟ دفتر الطالب الصفي الطالب الموهوب إلى أين... وداعاً للعنف الجامعي في الأردن المختبر الجاف Dry Lab عزيزتي الطالبة استراتيجية الكرسي الساخن استراتيجية جيكسو Jigsaw الانضباط الصفي فن التدريس الحديث معلم الطلبة البالغين أو الشباب المعلم الجديد حكايات وقصص الأطفال استقبال العام الدراسي الجديد التنمية المهنية للمعلم داخل المدرسة كفايات المعلم التقنية معلم المستقبل التعزيز الإيجابي المدرسة اليوم تساؤلات الطلبة أسئلة المعلم مفاهيم تربوية تقويم المعدات والبرمجيات التعليمية المرونة في التعامل مع الآخر الأب النموذج المدخن المعرفة التي تبقى في الذاكرة الاستقصاء الايجابي Appreciative Inquiry الاختبارات أو الامتحانات المدرسية التلوث البصري من هو المدير؟ ابتسم المعلم المحبوب مقروئية الكتاب المدرسي Readability توظيف البوربوينت في التعليم أنواع البرمجيات التعليمية الصفوف الدراسية لافتراضية الطالب كثير الحركة أين هو المعلم لغة الجسد Body Language التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد التعلم بمساعدة الحاسوب البريد الإلكتروني في التعليم مفتاح التخمين استراتيجية Snow Ball البلاء موكول بالمنطق استخدام الحاسوب في التربية الخاصة معيقات استخدام الإنترنت في التعليم تصميم التعليم بدايات الحاسوب في التعليم الانترنت والتعليم التعلم التعاوني Cooperative Learning طريقة المناقشة والحوار طريقة المحاضرة النشاط التعلمي التعليمي مفتاح Fish Bone المختبر الجاف Dry Lab استراتيجية حوض السمك Fishbowl التدريس باستخدام المختبر التدريس المصغر Micro Teaching التأمل الذاتي الحب الحقيقي مصادر الوسائل التعليمية الحقائب التعلمية التعليمية منظومة تكوين المعلم في ضوء معايير الجودة الصحافة المدرسية أنواع تقنيات التعلم والتعليم من الذي يربي أبناءنا الحب بين الطالب والمعلم 90/90 فن التواصل مع الآخر المعلم القائد مفتاح الأخذ بجميع العوامل المعلمة النموذج مفتاح الحذف مفتاح حل مشكلة مماثلة مفتاح التفكير العكسي أو المقلوب مفتاح تقسيم المشكلة إلى أجزاء طالب التوجيهي أو الثانوية العامة عزيزي المعلم... هل تعلم؟ المعلم المُتأمل عنف الأبناء فن التعامل مع الأبناء مهارات التفكير... اتخاذ القرار التعلّم التعاوني والتعلّم المستند إلى مشكلة الاستنتاج Deductive الاستقراء Inductive مهارات التفكير... التركيب مهارات التفكير... التحليل التفكير ومهارات التفكير ملف الانجاز الخاص بالطالب رسم نتائج الاختبار التحصيلي حل المشكلات باستخدام العصف الذهني مفتاح التعداد العكسي المعلم المتميز THINK… PAIR…SHARE أثر تدريس مساق أنماط التعلم الفاعلية الذاتية لمعلمي المرحلة... أثر برنامج تعليمي قائم على تكنولوجيا المعلومات أثر استخدام المختبر الجاف أثر دمج مهارات التفكير أثر معالجة المعلومات ... تنمية مهارات التفكير العليا تقويم كتاب الفيزياء مقروئية كتاب الفيزياء معلم الفيزياء معلمي العزيز... فن الأسئلة الصفية Fish Bone مفتاح الحل الخارطة الذهنية مفتاح الحل SWOT مفتاح الحل قبعات التفكير الست مفتاح الحل PMI مفتاح الحل ماذا لو؟ أدوات حل المشكلات أسئلة تأملية Inspiration في الغرفة الصفية تحليل نتائج الاختبارات الصفية بناء الاختبار التحصيلي نموذج هيلدا تابا Hilda Taba تصميم موقع الكتروني خاص بالمعلم ملف الانجاز الالكتروني E-Portfolio قبعات التفكير الست توظيف الحاسوب في تصميم الخرائط المفاهيمية صفات الاختبار الجيد رسم الخرائط الذهنية باستخدام برنامج MindMapper استراتيجية KWL مهارة اتخاذ القرار فن الأسئلة الصفية حل المشكلات توظيف الحاسوب في الاستقصاء كفايات معلم المستقبل تقويم مهارة حل المشكلات تطبيقات صفية على استخدام استراتيجية العصف الذهني الرحلة المعرفية WebQuest الخارطة الذهنية التعلّم المستند إلى مشكلات( PBL)
القائمة الرئيسية
رؤيتـــــــي
مقالات تربوية
بحوث ودراسات
كتب منشورة
تطبيقات SPSS في البحوث
استراتيجيات وأدوات التقويم
تدريس قوانين نيوتن في الحركة

سجل معنا

أخبر صديق

استطلاع
كيف تُقيم البرامج التدريبية الخاصة بتنمية الموارد البشرية في الوطن العربي؟
ممتاز
جيد جدا
جيد
مقالات تربوية
بدايات الحاسوب في التعليم 2012-05-07 عدد القراءات 2103

بدايات الحاسوب في التعليم

  • ·          د. غسان يوسف قطيط 
  • ·        المرجع: الحاسوب وطرق التدريس والتقويم/ دار الثقافة للنشر والتوزيع: عمان 

 

مقدمة:

        قام جون فون نيومان بدراسة التركيب الوظيفي للإنسان عن طريق ملاحظة كيفية حله للمشكلات، ووجد أن الإنسان لكي يحل مشكلة معينة فإنه يقوم بالعمليات الآتية:

  • توظيف حواسه في جمع عناصر المشكلة ومعلوماتها.
  • تخزين هذه المعلومات في الذاكرة.
  • تحليل المشكلة.
  • إيجاد الحل المناسب من واقع خبرته التي تعلمها.
  • اتخاذ قرار معين حيث تصدر الأوامر إلى العضلات المختلفة في عضو من أعضاء للتنفيذ وتقوم الأعصاب بدور الناقل في جميع مراحل هذه العملية.

وبذلك نجد أن الإنسان ينقسم وظيفيا إلى الوحدات الأساسية الآتية:

1.  وحدات لإدخال واستقبال المعلومات والبيانات وتتمثل في الحواس الخمس: السمع والبصر والتذوق  والشم واللمس.

  1. وحدة لتخزين البيانات تتمثل في الذاكرة.
  2. وحدة لمعالجة البيانات وهي العقل.
  3. وحدة إخراج وتنفيذ البيانات وتتمثل في العضلات، والناقلات بين الوحدات وهي الأعصاب.

ولما كانت ذاكرة الإنسان عاجزة عن استيعاب المعلومات والبيانات إلى ما لا نهاية فقد استعان الإنسان بوسائط مساعدة يقوم بتخزين المعلومات عليها ثم استدعائها في أي وقت.

ويمكن توضيح ما سبق من خلال المثال الآتي:

-         قيام طالب بتوجيه سؤال إلى زميله ولتكن عملية ضرب رقم في رقم.

-         فيقوم الأول بتوجيه السؤال صوتيا، وتقوم وحدة الإدخال في الثاني وهي الأذن باستقبال السؤال.

-         تنقله الأعصاب إلى وحدة المعالجة المركزية وهي العقل.

-         يستدعي العقل ما يخزنه في الذاكرة عن كيفية إجراء العمليات الحسابية ويتولى حساب النتيجة.

-         يبث الناتج عبر الأعصاب إلى عضلات الفم واللسان.

-         يترجم إلى جواب صوتي يسمعه السائل.

 

بدايات الحاسوب في التعليم:

تُعد الخطوات السابقة تطبيقاً عملياً تم الأخذ به عند  تصميم جهاز الحاسوب، فوحدات الإدخال تؤدي للحاسوب ما تؤديه الحواس الخمس، فنجد أن هناك عدة أنواع من أجهزة أو وحدات الإدخـال، مثـل  لوحـة المفاتيـح والفـأرة والماسـح الضوئـي وقلم القراءة الضوئي، وهذا تماما مثل الإنسان.

 ويحتاج الحاسوب إلى ذاكرة أساسية داخلية ولا يمكن للجهاز أن يعمل بدونها وهي دائمة الاتصال بوحدة المعالجة المركزية، والتقسيم المنطقي للذاكرة مكون من مجموعة من الحجرات تسع كل منها لثمانية بتّات، والبت هو أساس العمل في الحاسوب وكل ثمانية بتات تمثل   بايت واحد الذي يمثل بدوره حرف هجائي أو رقمي واحدK.

والذاكرة الأساسية المرتبط بوحدة المعالجة المركزية محدودة في قدرتها التخزينية؛ لذلك تم استحداث عدد من وسائل التخزين المساعدة  تماما مثل الوضع في حالة الإنسان، فنجد مثلا الوسائط الممغنطة مثل الأسطوانات اللينة، والأسطوانـات الصلبـــة والشرائـط الممغنطة، وكذلك الأسطوانات الضوئية ثم اسطوانات الليزر على اختلاف أنواعها.

 

     ويعد الحاسوب كحلقة مهمة في تطور التدريس المبرمج، وكانت شركة ‎IBM سنة 1958، أول من برهن عن إمكانية استعمال الحاسوب كآلة للتدريس، و لم تكن في الحقيقة هذه التجربة تستعمل الحاسوب كآلة للتدريس بقدر ما كانت تستعمله كوسيلة لمحاكاته ‎، و ذلك لأن باحثي ‎IBM كانوا يعتبرون فكرة تمكين الطلبة من الاتصال المباشر بالحاسوب، مجازفة وأمرا مستبعدا على المستوى الاقتصادي.

 

        و لم يمنع هذا شركات أخرى من استمرار البحث لاختبار مدى إمكانية إدماج الحاسوب في عملية التدريس، وفي نفس الفترة بدأت البحوث الجامعية في نفس المضمار، لكن بإمكانيات مادية أقل من الشركات.

 

         ولعل أول مجهود، جدير بالذكر، لوضع نسق (( للتدريس بمساعدة الحاسوب )) كان هو برنامج ‎Programmed Logic for Automatic Teaching Operation المعروف ب ‎PLATO و الذي ظهر سنة 1958 بجامعة إيلينوى ‎Illinoi .

 

        وتعود بدايات توظيف الحاسوب في التدريس من خلال التدريس المبرمج الذي يرتكز على ما عرف لدى السلوكيين بالاشراط الإجرائي،‎ ولقد لخصها سكنر في الآتي:

  • تحديد برنامج التدريس مسبقا.
  • تقديم العروض بوضوح.
  • عرض مقاطع التدريس بصفة منطقية في وحدات صغيرة.
  • عرض الأجوبة بشكل مبسط.
  • رد الفعل ‎Retroaction فوريا.
  • احترام شخصية للمتعلم.
  • تقييم باستمرار أداءات ‎التعلم.

 

        والتدريس المبرمج طريقة تمكن من تفريد‎ التعلم دون التدخل المباشر للمعلم، ويتميز هذا التدريس بنمط خاص في تقديم المادة، بالتماشي مع إيقاع عمل كل فرد، بالمشاركة النشيطة والمدعمة للمتعلم وأخيرا بالتقييم الفوري لعمله.

 

ويمكن تعريف الحاسوب بأنه آلة الكترونية تعمل طبقا لمجموعة تعليمات معينة لها القدرة على استقبال المعلومات وتخزينها ومعالجتها واستخدامها من خلال مجموعة من الأوامر، لذلك فهو ينفذ ما يعطى له من تعليمات وفق برامج محددة، وهناك العديد من أسباب استخدام الحاسوب في التدريس منها:

·   يخدم أهداف تعزيز التعليم الذاتي مما يساعد المعلم على مراعاة الفروق الفردية، وبالتإلى يؤدي إلى تحسين نوعية التعليم التعلم.

·       يقوم الحاسوب بدور الوسائل التعليمية في تقديم الصور الشفافة والافلام والتسجيلات الصوتية.

·       يحقق الاهداف التعليمية الخاصة بالمهارات  كمهارات التعلم ومهارات استخدام الحاسوب وحل المشكلات.

·       يجذب انتباه الطلبة فهو وسيلة مشوقة تخرج الطلبة من روتين الحفظ والتلقين إلى العمل.

·   يخفف على المعلم ما يبذله من جهد ووقت في الاعمال التعليمية الروتينية مما يساعد المعلم في استثمار وقته وجهده في تخطيط مواقف وخبرات للتعلم تساهم في تنمية شخصيات الطلبة في الجوانب الفكرية والاجتماعية.

·       يختصر الزمن  والجهد.

 

        وحتى يستطيع المعلم من استخدام الحاسوب في التدريس بنجاح وفاعلية، يجب أن تتوفر فيه مجموعة من الصفات وهي:

  • الوعي التام بالحاسوب ومكوناته.
  • إمكانية استخدام الحاسوب وتطبيقاته التربوية المختلفة.
  • القدرة على البرمجة بإحدى لغات البرمجة الحديثة.
  • القدرة على تقويم البرامج التعليمية واختيار المناسب منها.
  • معرفة القيم والاتجاهات التي قد تنشأ عن استخدام الحاسوب في المواقف التربوية المختلفة.
  • معرفة مصادر البرامج التربوية المختلفة.

 

          كما تم توظيف الحاسوب في جميع المراحل الدراسية من الابتدائية إلى المرحلة الجامعية، ويعود ذلك إلى الآتي:

  • يساعد على تصميم برامج تعليمية وفق الأهداف السلوكية التي يحددها المعلم مسبقاً لتلائم المجموعة التي يقوم بتعليمها بمادة معينة.
  • يوجه الطلبة نحو التعلم الذاتي وتغرس في نفوسهم الثقة.
  • يعد جهـاز الحاسوب مدرساً صبوراً مع الطلبة، اذ يتيح لهم إعادة المواد دون ملل أو كلل.
  • يسهم في تقليص الوقت والجهد؛ لإجراء تحليل البيانات، ويضمن دقتها، وله قدرة عالية على تخزين المعلومات واسترجاعها.
  • يتم عرض المادة التعليمية وصولاً إلى الهدف المحــدد بأساليب وطرائق متنوعة.
  • يعد الحاسوب من الأنظمة المهمة في نقل الأحداث التعليمية، فهو يمثل وسيلة اتصال وتفاعل بين الجهاز والمستخدم، بينما تقتصر الوسائل الأخرى على عملية الإرسال فقط.
  • تساعد البرامج المختلفة التي تستخدم على تكوين نوع من التعاون والألفة بين الطلبة، وتتلافى حالات الخجل التي تحصل نتيجة الإحراج من الإجابة الخطأ أمام الطلبة أو المعلم.

 

يُعد تفاعل الطلبة مع البرامج أحد مصادر نجاح الحاسوب في التدريس، ويمكن أن نحدد العناصر الأساسية لهذا التفاعل بالآتي:

-   عرض وتقديم المعلومات: تقدم المعلومات في بداية تدريس المادة الجديدة، إذ تقدم الأسس والمبادئ والقواعد المهمة بمصاحبة التوضيحات والرسوم المختلفة من اجل الزيادة في الإيضاح.

-   إرشاد الطلبة وتوجيههم: يعد عاملاً مهماً في العملية التعليمية، فينبغي للمتعلم ان يعي احتمال حصول بعض الأخطاء المرافقة للتعلم، وهنا لابد ان يكون التوجيه مرافقاً لعملية العرض والشرح، ودفع المتعلم على القيام بمحاولات عديدة للوصول إلى الاستجابة الصحيحة، ونؤكد هنا على أهمية التوجيه المباشر حتى لا تثبت المعلومات الخاطئة لدى الطلبة.

-   تدريب الطلبة: الوصول إلى الأداء الجيد بسرعة وإتقان مع استمرار الملاحظة وتصحيح الأخطاء التي قد يقع فيها أثناء الأداء.

-   تقويم الأداء: ينبغي أن يكون هناك اختبار تقويمي لأداء الطلبة، ويتم بوساطة اختبارات علمية مقننة لتحديد مستوى التعلم، ونوعيته، ومتطلباته، كما أن أهمية وضع الاختبارات التقويمية دليل على توجيه التعليم نحو حاجات الطلبة.

 

 

الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
التعليق

تقنيات التعلم والتعليم الحديثة
طرق التدريس العامة
حوسبة التقويم الصفي
حوسبة التدريس
حل المشكلات
حل المشكلات إبداعيا
الحاسوب  وطرق التدريس والتقويم
الاستقصاء
استراتيجيات تنمية مهارات التفكير العليا