موقع الدكتور غسان يوسف قطيط

كتب علمية وتربوية منشورة

مقالات وابحاث ودراسات تربوية حديثة

ورشات وبرامج تدريبية متنوعة

دور الحاسب في خدمة المعلم والمتعلم دور الحاسب في تطوير عمل الإدارة المدرسية تدريب الشباب زيارة جلالة الملكة رانيا وتفقدها لمشاريع نهر الأردن السعادة تأتي بالوراثة الذكاء العاطفي كلمات بلا معنى Ghassan Yousef Ktait Mobile learning entrepreneurship course Mobile learning entrepreneurship course Mobile learning entrepreneurship course أمثلة خدمات التخزين السحابي التخزين السحابي Cloud Storage مزايا استخدام البريد الإلكتروني في الإدارة المدرسية استخدامات الحاسب في الإدارة المدرسية توثيق المراجع خطوات البحث الإلكتروني توظيف التكنولوجيا في الغرفة الصفية محركات البحث طرق استرجاع المعلومات توظيف برنامج العروض التقديمية في الإدارة التربوية تحديات توظيف الحاسب الآلي في الإدارة التربوية أعرف الكثير أسباب استخدام الوسائط المتعددة في الإدارة التربوية تطبيقات الوسائط المتعددة في الإدارة التربوية تطبيقات برامج الرسوم في الإدارة التربوية برنامج الناشر المكتبي Publisher Microsoft في الإدارة التربوية Zero مشاكل الدكتور غسان قطيط تطبيقات الجداول الإلكترونية Microsoft EXCEL في الإدارة التربوية تطبيقات قواعد البيانات Microsoft Access في الإدارة التربوية تطبيقات معالج الكلمات Microsoft Word في الإدارة التربوية استخدام الحاسوب في عملية الرقابة لإدارة المدرسة استخدام برامج الحاسب في الإدارة التربوية الاتجاهات الحديثة في القيادة القيادة التربوية Leadership حب الأم الرقابة في الإدارة التربوية Controlling التوجيه في الإدارة التربوية Directing التنظيم في الإدارة التربوية Organizing التخطيط في الادارة التربوية Planning الحاسوب في العمليات الإدارية قم للمعلم ؟؟؟ تطبيق الإدارة الإلكترونية الإدارة الإلكترونية والإدارة التقليدية أهداف الإدارة الإلكترونية الإدارة التربوية الإدارة التربوية والإدارة التعليمية والإدارة المدرسية الإدارة الإلكترونية E-Management نتائج الثانوية العامة الإبن الذكي والإبن المبدع امتحان التوجيهي عشرة أضعاف الجولات المغلقة والجولات المفتوحة نموذج Online Research Module الرحلة المعرفية WEB QUEST الرحلة الافتراضية الرحلات المدرسية مهارة اتخاذ القرار استراتيجية المساجلة الحلقية استراتيجية أربعة، اثنان، واحد استراتيجية الظهر بالظهر استراتيجية أسئلة البطاقات استراتيجية مثلث الاستماع استراتيجية أعواد المثلجات استراتيجية الطاولة المستديرة أوجه واستخدام التعلم الإلكتروني استخدام التعلم الإلكتروني من قبل المعلم استراتيجية المفاهيم الكرتونية استراتيجية البطاقات المروحية استراتجية الرؤوس المرقمة كفايات المعلم في ظل التعليم الإلكتروني خصائص التعلم الإلكتروني تنظيم المنهاج الإلكتروني بيئة التعلم الإلكترونية مميزات بيئة التعلم الإلكترونية التعليم عن بعد والتعليم الإلكتروني تطبيقات صفية قائمة على التعليم المتمازج التعليم الإلكتروني التعلم الإلكتروني سؤال...خطط لنفسك... التعليم المتمازج تطبيقات صفية قائمة على توظيف الوسائط المتعددة أسباب استخدام الوسائط المتعددة في التعليم إنتاج برامج الوسائط المتعددة برنامج العروض التقديمية (PowerPoint) دمج الوسائط المتعددة في التعليم الوسائط المتعددة Multimedia أجزاء الوسائط المتعددة‏ ميزات الوسائط المتعددة في التعليم استراتيجيات التعليم القائمة على الحاسوب توظيف الحاسوب في حل مشكلات تعليمية الحاسوب في الغرفة الصفية تطبيقات تربوية باستخدام الحاسوب استخدام شبكة الانترنت في التعليم أدوار الحاسوب والإنترنت في التعليم معايير اختيار الوسيلة التعليمية قواعد استخدام الوسيلة التعليمية مصادر وأشكال الوسائل التعليمية تصنيفات الوسائل التعليمية الوسائل التعليمية كفايات المعلم وفقاً لتقنيات التعليم تصميم موقف تعليمي استخدام المعلم للتكنولوجيا أدوار المعلم في ظل تقنيات التعليم تصنيف الأنشطة التعليمية تقنيات التعليم Instructional Technology تكنولوجيا التعلم التعليم تطوير مهارة الاتصال والتواصل معايير اختيار وسائل الاتصال التعليمي أهمية وسائل الاتصال والتواصل تصنيفات وسائل الاتصال التعليمية أنواع الاتصال والتواصل مهارات الاتصال والتواصل برنامج المدرب المحترف أنماط التواصل عناصر الاتصال والتواصل الاتصال والتواصل تقنيات التعلم والتعليم الحديثة تقنيات التعلم والتعليم الحديثة تقنيات التعلم والتعليم الحديثة تقنيات التعلم والتعليم الحديثة معلمة الرياضيات استراتيجية السحب والدفع القلق والتوتر والعمل قوة الدفع القانون الثالث لنيوتن حساب تسارع السقوط الحر تسارع السقوط الحر السقوط الحر القانون الثاني لنيوتن العلاقة بين التسارع والقوة القوة والتغير في السرعة القصور القانون الأول لنيوتن أنواع الحركة حصة الرياضة استراتيجية السقالات المعرفية Scaffolding قيادة الأم لأبنائها سلوك الأقران فجوة الحفظ وغياب التفكير اتخاذ القرار قصة نجاح تعليم الكبار المعلم العربي... أين هو؟ دفتر الطالب الصفي الطالب الموهوب إلى أين... وداعاً للعنف الجامعي في الأردن المختبر الجاف Dry Lab عزيزتي الطالبة استراتيجية الكرسي الساخن استراتيجية جيكسو Jigsaw الانضباط الصفي فن التدريس الحديث معلم الطلبة البالغين أو الشباب المعلم الجديد حكايات وقصص الأطفال استقبال العام الدراسي الجديد التنمية المهنية للمعلم داخل المدرسة كفايات المعلم التقنية معلم المستقبل التعزيز الإيجابي المدرسة اليوم تساؤلات الطلبة أسئلة المعلم مفاهيم تربوية تقويم المعدات والبرمجيات التعليمية المرونة في التعامل مع الآخر الأب النموذج المدخن المعرفة التي تبقى في الذاكرة الاستقصاء الايجابي Appreciative Inquiry الاختبارات أو الامتحانات المدرسية التلوث البصري من هو المدير؟ ابتسم المعلم المحبوب مقروئية الكتاب المدرسي Readability توظيف البوربوينت في التعليم أنواع البرمجيات التعليمية الصفوف الدراسية لافتراضية الطالب كثير الحركة أين هو المعلم لغة الجسد Body Language التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد التعلم بمساعدة الحاسوب البريد الإلكتروني في التعليم مفتاح التخمين استراتيجية Snow Ball البلاء موكول بالمنطق استخدام الحاسوب في التربية الخاصة معيقات استخدام الإنترنت في التعليم تصميم التعليم بدايات الحاسوب في التعليم الانترنت والتعليم التعلم التعاوني Cooperative Learning طريقة المناقشة والحوار طريقة المحاضرة النشاط التعلمي التعليمي مفتاح Fish Bone المختبر الجاف Dry Lab استراتيجية حوض السمك Fishbowl التدريس باستخدام المختبر التدريس المصغر Micro Teaching التأمل الذاتي الحب الحقيقي مصادر الوسائل التعليمية الحقائب التعلمية التعليمية منظومة تكوين المعلم في ضوء معايير الجودة الصحافة المدرسية أنواع تقنيات التعلم والتعليم من الذي يربي أبناءنا الحب بين الطالب والمعلم 90/90 فن التواصل مع الآخر المعلم القائد مفتاح الأخذ بجميع العوامل المعلمة النموذج مفتاح الحذف مفتاح حل مشكلة مماثلة مفتاح التفكير العكسي أو المقلوب مفتاح تقسيم المشكلة إلى أجزاء طالب التوجيهي أو الثانوية العامة عزيزي المعلم... هل تعلم؟ المعلم المُتأمل عنف الأبناء فن التعامل مع الأبناء مهارات التفكير... اتخاذ القرار التعلّم التعاوني والتعلّم المستند إلى مشكلة الاستنتاج Deductive الاستقراء Inductive مهارات التفكير... التركيب مهارات التفكير... التحليل التفكير ومهارات التفكير ملف الانجاز الخاص بالطالب رسم نتائج الاختبار التحصيلي حل المشكلات باستخدام العصف الذهني مفتاح التعداد العكسي المعلم المتميز THINK… PAIR…SHARE أثر تدريس مساق أنماط التعلم الفاعلية الذاتية لمعلمي المرحلة... أثر برنامج تعليمي قائم على تكنولوجيا المعلومات أثر استخدام المختبر الجاف أثر دمج مهارات التفكير أثر معالجة المعلومات ... تنمية مهارات التفكير العليا تقويم كتاب الفيزياء مقروئية كتاب الفيزياء معلم الفيزياء معلمي العزيز... فن الأسئلة الصفية Fish Bone مفتاح الحل الخارطة الذهنية مفتاح الحل SWOT مفتاح الحل قبعات التفكير الست مفتاح الحل PMI مفتاح الحل ماذا لو؟ أدوات حل المشكلات أسئلة تأملية Inspiration في الغرفة الصفية تحليل نتائج الاختبارات الصفية بناء الاختبار التحصيلي نموذج هيلدا تابا Hilda Taba تصميم موقع الكتروني خاص بالمعلم ملف الانجاز الالكتروني E-Portfolio قبعات التفكير الست توظيف الحاسوب في تصميم الخرائط المفاهيمية صفات الاختبار الجيد رسم الخرائط الذهنية باستخدام برنامج MindMapper استراتيجية KWL مهارة اتخاذ القرار فن الأسئلة الصفية حل المشكلات توظيف الحاسوب في الاستقصاء كفايات معلم المستقبل تقويم مهارة حل المشكلات تطبيقات صفية على استخدام استراتيجية العصف الذهني الرحلة المعرفية WebQuest الخارطة الذهنية التعلّم المستند إلى مشكلات( PBL)
القائمة الرئيسية
رؤيتـــــــي
مقالات تربوية
بحوث ودراسات
كتب منشورة
تطبيقات SPSS في البحوث
استراتيجيات وأدوات التقويم
تدريس قوانين نيوتن في الحركة

سجل معنا

أخبر صديق

استطلاع
كيف تُقيم البرامج التدريبية الخاصة بتنمية الموارد البشرية في الوطن العربي؟
ممتاز
جيد جدا
جيد
مقالات تربوية
قبعات التفكير الست 2012-02-21 عدد القراءات 10262

قبعات التفكير الست

د. غسان يوسف قطيط 

المرجع: حل المشكلات إبداعياً 2011 / دار الثقافة للنشر والتوزيع: عمان 

 

مقدمة:

يساعد استخدام  القبعات الست الأفراد على تغيير  طريقة التفكير السائدة لديهم في الاجتماعات، فبدلاً من أسلوب الحوار بين فريقين، يصبح من الممكن للمتحاورين إقامة حوار بناء بينهما، والأسلوب المتبع لذلك بسيط فهناك ست قبعات افتراضية، وعلى كل مشارك أن يرتدي القبعة المناسبة أو يخلعها. ويمكن لكل المشاركين في اجتماع ما أن يرتدوا قبعات ذات لون واحد في نفس الوقت، وهذه القبعات ذات اللون الموحد تعني أن الجميع يشاركون في نشاط ذهني واحد.

وتقوم طريقة القبعات الست على تقسيم التفكير إلى ستة أنماط، واعتبار كل نمط كقبعة يلبسها الإنسان أو يخلعها حسب طريقة تفكيره في تلك اللحظة، ويُعتقد أن هذى الطريقة تعطي الإنسان في وقت قصير قدرة كبيرة على أن يكون متفوقاً وناجحاً في المواقف العملية والشخصية، وأنها تحول الموقف الجامد إلى مواقف مبدعة، إنها باختصار طريقة تعلمنا كيف ننسق العوامل المختلفة؟ للوصول إلي الإبداع حسب تعريف ادوارد دي بونو Edward De Bono.

 

ولقد طور الدكتور إدوارد دي بونو  Edward De Bono تقنية التفكير الإبداعي الجانبي لمساعدة " المفكر " على أن يعمل على الأشياء كل على حده. فيصبح باستطاعة المفكر الفصل ما بين كل من المشاعر، والمنطق، والمعلومات عن الإبداع. لذا وضع دي بونو Edward De Bono القبعات الست كطريقة لممارسة نوع واحد فقط من التفكير في الوقت ذاته. وقد اختار القبعات للتمييز بين أنواع التفكير وأعطى دي بونو Edward De Bono لوناً مميزا لكل قبعة حتى يمكن تمييزه وحفظه بسهولة. وهذه القبعات الست هي:

  • القبعة البيضاء: النظرة الموضوعية للأمور.
  • القبعة الحمراء: الانفعال والحدس والمشاعر.
  • القبعة السوداء: الحذر والتشاؤم والتفكير السلبي.
  • القبعة الصفراء:  الممكن والمنطق الإيجابي.
  • القبعة الخضراء: الأفكار الجديدة والتفكير الخلاق.
  • القبعة الزرقاء: ضبط عملية التفكير، والتفكير في التفكير.

قبعات التفكير الست:

        إن القبعات المستخدمة في التفكير ليست قبعات حقيقية، وإنما هي قبعات نفسية وهمية، فهذه الطريقة تعطينا الفرصة لتوجيه الفرد إلى أن يفكر بطريقة معينة، ثم تطلب منة التحول لطريقة أخرى، كأن يتحول مثلا إلى تفكير القبعة الخضراء والتي ترمز إلي الإبداع.

وترتبط القبعات بأنماط التفكير الستة بحيث نُعبر عن كل نمط بقبعة، وكل قبعة لها لون يميز هذا النمط، وعندما تتحدث أو تناقش أو تفكر فأنت تستعمل نمطا من هذا الأنماط أي تلبس قبعة من لون معين، وعندما يغير المتحدث أو المناقش نمطه فهو يبدل قبعته، وهذه مهارات يمكن تعلمها والتدرب عليها بالتدريب والممارسة.

             إن متعة وفاعلية التفكير لا يتحققان إلا بخلو التفكير من التداخلات التي قد تسبب في التشويش الفكري الذي يعيق الوصول إلى قرار أفضل، ويُعد التفكير البناء وسيلة لتحقيق فكر غير مشوش أو متداخل. حيث نقوم بالتركيز على لون واحد والتأكد من إعطاء الانتباه الكافي لكل الأمور. ونبحث عن طرق جديدة للتفكير؛ لأن الأسلوب الذي نفكر به عادة لا يكفي، والقبعات الست مفيدة للأفراد؛ لتدريبهم على التفكير واختصار الوقت وزيادة الإنتاجية. والقبعات الست طريقة منظمة، وواضحة حتى للمتدربين الصغار وكل قبعة من القبعات تمثل جانباً من التفكير أو وجهة نظر أحد المشاركين.

خصائص ومميزات قبعات التفكير:

يمكن أن نستخدم القبعات الست عندما نرغب في التفكير في أمر ما،  مشروع جديد على سبيل المثال أو تغيير إجراءات عملية ما أو تطوير جهاز معين أو التخطيط لبناء منزل للأسرة أو غيرها من الأعمال التي نريد أن يكون تفكيرنا فيها شمولياً وإبداعياً ومتوازناً في نفس الوقت.

وسنبدأ بالحديث عن الفروقات بين الأنماط الستة (القبعات الستة) أو ألوان التفكير الستة كالآتي:

    أولاً: القبعة البيضاء: تُشير إلى: المعلومات، والبيانات، والمتطلبات:

ترمز إلى التفكير الحيادي وتتميز بالموضوعية، وهذا التفكير قائم على أسس التساؤل من اجل الحصول على حقائق، وأرقام...الخ. وهي قبعة جمع الحقائق والمعلومات والخطط وقاعدة البيانات، ودراسة جوانب المشكلة، والتحضير لها.

 

      ومن يرتدي القبعة البيضاء يكون يجيب إجابات مباشرة ومحددة عن الأسئلة، وينصت جيدا ومتجرداً من العواطف، ويهتم بالوقائع والأرقام والإحصاءات، ويمثل دور  الكمبيوتر في إعطاء المعلومات أو تلقيها( الموضوعية). ويمكن أن تجعل الآخرين يلبسونها عن طريق سؤال ما هي معلوماتك في هذا الأمر؟ ويُنصح استعمالها في بداية الجلسة أو الاجتماع. وعادة ومن يرتدي القبعة البيضاء  يسأل مثل هذه الأسئلة:

  • ما المعلومات التي تريدها؟
  • كيف سنحصل عليها؟

 

لاحظ أن: ارتداء القبعة البيضاء توجه تفكير الفرد نحو المعلومات المتوفرة وغير المتوفرة، وتركز التفكير نحو الآتي:  

  • المعلومات المتوفرة لدينا والموجودة.
  • المعلومات التي نود الحصول عليها.
  • المعلومات التي نحتاج إليها والغير متوفرة أو الناقصة والتي يجب إكمالها.
  • تسجيل الآراء المتباينة والمختلفة في حالة وجود معلومات متضاربة.
  • تقييم صحة المعلومات ومدى علاقتها بأصل الموضوع المطروح.
  • التفريق بين الحقائق المجردة والتخمين والتأملات.
  • تحدد طبيعة الخطوات التي يجب تنفيذها لسد أي نقص.
  • طرح معلومات أو الحصول عليها.
  • تجميع أو إعطاء المعلومات.
  • التركيز على الحقائق والمعلومات.
  • التجرد من العواطف والرأي.
  • الاهتمام بالوقائع والأرقام والإحصاءات.
  • لا تفسير ولا تحليل للمعلومات وإنما جمعها فقط.
  • الحيادية والموضوعية التامة.
  • تمثيل دور الكمبيوتر في إعطاء المعلومات أو تلقيها دون تفسيرها.
  • الاهتمام بالأسئلة المحددة للحصول على المعلومات أو الحقائق.
  • البحث عن إجابات مباشرة عن الأسئلة.
  • تمييز درجة الصحة بين الآراء المختلفة.

ثانياً: القبعة الحمراء: تُشير إلى: المشاعر، والحدس، والعواطف. 

ترتبط القبعة الحمراء بالعواطف والمشاعر، والحدس، وهي التي تغطي المشاعر والعواطف والحدس والجوانب الأخلاقية والإنسانية في المشكلة. ومن يلبس هذه القبعة يقول: هذا هو شعوري نحو الموضوع.

والتفكير عند ارتداء القبعة الحمراء يكون نقيض القبعة البيضاء من حيث  المعلومات والحيادية والموضوعية، وتتعلق بالأحاسيس الداخلية والانطباعات ولا تحتاج تبريرا أو أسباباً. وتتعلق بالمشاعر والانفعالات وبكل ما هو غير عقلاني في التفكير. فإذا كانت المشاعر والانفعالات غير مسموح بها في إطار التفكير العملي والعقلاني فإنها ستظل قابعة في خلفية العقل وستؤثر على التفكير بطريقة خفية. 

         ويمكن أن تجعل الآخر يرتديها عندما تريد معرفة حقيقة مشاعره حول موضوع ما، وذلك من خلال طرح السؤال ما شعورك؟  ما توقعك؟ ويُنصح بتقليل استعمالها في جلسات العمل.  فالمشاعر والانفعالات والأحاسيس الخفية والداخلية قوية وحقيقية، والتفكير من خلال  ارتداء القبعة الحمراء يعترف بوجودها ويعطيها حيزاً. ويكون التفكير في حالة ارتداء القبعة الحمراء استجابة للسؤال: ما مشاعري نحو هذه القضية الآن؟

ومن أنماط التفكير بالقبعة الحمراء الآتي:

  • أنا لا أحبه ولا أريد أن أتعامل معه، وهذا كل ما في الأمر.
  • هذا التصميم بشع ولن يحقق لنا أي ربح.
  • أشعر بأن هذه الصفقة لن تتم وستنتهي بخسارة.

 

وهناك ثلاث نقاط يستطيع الانفعال فيها أن يؤثر على التفكير، وهي:

1.  وجود خلفية انفعالية قوية، كالخوف أو الغضب أو الكره أو الغيرة أو الحب: وتُحد  هذه الخلفية من إدراكنا، وبذلك فإن هدف القبعة الحمراء هو جعل هذه الخلفية مرئية حتى يمكن استيضاح تأثيراتها. وقد تكون طريقة التفكير بأكملها خاضعة لتلك الخلفية من دون أن يعي صاحبها بالأمر.

2.  تولد الانفعالات نتيجة إدراك أولي: ترى نفسك على أنك قد تلقيت إهانة من جانب شخص ما، فإحساسك نحو هذا الشخص يؤثر على تفكيرك. وقد تظن أنه يقول شيئا بدافع المصلحة وترفض السماع له مثلاً، والقبعة الحمراء تعطينا الفرصة لنخرج تلك المشاعر إلى السطح كلما ظهرت.

  1. ارتكاز قراراتنا من قيمنا: كل قرار يرتكز على قيمة معينة إذ تنبع ردة الفعل من نظام القيم الذي نحمله.

  لاحظ أن ارتداء القبعة الحمراء يوجه الانتباه إلى المشاعر والعواطف، كما أنها تخدم التفكير والقدرة على اتخاذ قرار ما من خلال الآتي:

  • الميل للجانب الإنساني أو العاطفي.
  • الاهتمام  بالمشاعر حتى لو لم تدعم بالحقائق والمعلومات.
  • منح شرعية للتعبير عن المشاعر والأحاسيس.
  • استخدامها  كجزء من التفكير الذي يؤدي إلى قرار.
  • استخدامها في مرحلة ما بعد الوصول إلى قرار وما بعد القبعة الزرقاء.
  • منح إذن مطلق للتعبير عن الأحاسيس والشعور والحدس.
  • إظهار أحاسيسه وانفعالاته بسبب وبدون سبب.

ثالثاً:  القبعة السوداء: تُشير إلى الحذر، والمخاطر، والمصاعب ( السلبيات).

ترتبط القبعة السوداء بالخوف، والحذر، والتشاؤم، والنقد، والحيطة، والتفكير في الأخطار أو الخسارة، واللون الأسود مأخوذ من الصرامة، ورُمز للقبعة باللون الأسود كناية عن السلبية والتشاؤم، والتفكير من خلال ارتداء هذه القبعة يمنعنا من ارتكاب الأخطاء، لذلك فهذه القبعة هي أكثر القبعات استخداما، وأهمية على حد سواء.

 

وبذلك فإن أساس هذا التفكير هو: المنطق والنقد والتشاؤم، أي أنه دائم في خط سلبي في تصوره للأوضاع المستقبلية والماضية. ورغم أنه يبدو منطقياً فهو ليس عادلاً باستمرار. فهو غالباً ما يُقدم منطقاً يصعب كسره، وغالباً يركز على أشياء فرعية أو صغيرة. ورُمز لها باللون الأسود كناية عن السلبية والتشاؤم

 

   وهذا الشيء مطلوب عند اتخاذ  القرارات. وعادة ومن يرتدي القبعة السوداء، يسأل مثل هذه الأسئلة:

  • هل هذه الحقائق والأدلة مناسبة ؟
  • هل تعمل بشكل صحيح ؟
  • هل تثبت فعاليتها ؟
  • هل هي مأمونة ؟
  • هل يمكن تطبيقها ؟
  • ما المخاطر والمشكلات المترتبة عليها ؟

لاحظ أن ارتداء القبعة السوداء توجه الانتباه إلى الجوانب السلبية في الموضوع، وتركز التفكير نحو الآتي:  

  • انتقاد الأداء.
  • معلومات في بعض الأحيان قد  لا تتوافر بواسطة القبعة البيضاء.
  • الكشف عن الصعوبات.
  • التشاؤم و عدم التفاؤل باحتمالات النجاح.
  • العوائق و التجارب الفاشلة.
  • المنطق الصحيح وأحياناً الغير صحيح.
  • نقد الآراء ورفضها باستعمال المنطق.
  • التشاؤم وعدم التفاؤل باحتمالات النجاح والتركيز على احتمالات الفشل.
  • استعمال المنطق وتوضيح عدم أسباب النجاح.
  • توضيح نقاط الضعف في أي فكرة والجوانب السلبية منها.
  • التركيز على العوائق والمشاكل والتجارب الفاشلة.
  • التركيز على الجوانب السلبية كارتفاع التكاليف أو شدة المنافسة وقوة الخصوم.

 

رابعاً: القبعة الصفراء: تُشير إلى الإيجابية والفوائد. 

يُعد التفكير عند ارتداء القبعة الصفراء معاكس تماماً للتفكير السلبي ( القبعة السوداء)، ويعتمد على التفكير الإيجابي، فالقبعة الصفراء ترتبط بالتفاؤل والفوائد للموضوع المطروح للنقاش، وتحري بعض النتائج والاقتراحات المفيدة والجدوى الاقتصادية. وعلى الفرد أن يجرب ارتداء هذه القبعة ( القبعة الصفراء ) قبل وبعد القبعة السوداء عند مناقشة أي موضوع. واللون الأصفر مأخوذ من ضوء الشمس، وهو للدلالة على الآمال وإبداء الأسباب لهذه الآمال. والتفكير بهذه القبعة فيه نظرة طموحة للمستقبل ورؤية للفوائد التي ستتحقق من الفكرة المقترحة، ويمكن لصاحب القبعة الصفراء أن يسأل:

  • ما هي الفوائد؟
  • من هو المستفيد؟
  • ما هي الإيجابيات ؟
  • لماذا يمكن فعل هذا؟
  •  لماذا توجد فوائد؟
  •  لماذا يعتبر هذا جيداً؟

 

لاحظ أن: ارتداء القبعة الصفراء توجه تفكير الفرد نحو الفوائد والايجابيات، وتركز التفكير نحو الآتي:  

  • التفاؤل والإقدام والإيجابية والاستعداد لتجريب.
  • التركيز على احتمالات النجاح وتقليل احتمالات الفشل.
  • إيضاح نقاط القوة في الفكرة والتركيز على نقاطها الإيجابية.
  • تهوين المخاطر والمشاكل وبيان الفروق عن التجارب الفاشلة.
  • الاهتمام بالفرص المتاحة والحرص على استغلالها.
  • توقع النجاح والتشجيع على الإقدام.
  • عدم استعمال المشاعر والأحاسيس، ولكن استعمال المنطق وإظهار الرأي الإيجابي وتحسينه.

 خامساً: القبعة الخضراء: تُشير إلى الأصالة في الأفكار والإبداع.

ترمز القبعة الخضراء إلى التغيير والخروج من الأفكار القديمة والمألوفة. ولها أهمية كبرى عن باقي أنواع التفكير. وأُعطيت اللون الأخضر تشبيهاً للون النبتة التي تبدأ صغيرة  ثم تنمو وتكبر. وتدل هذه القبعة على التفكير الاستكشافي، والمقترحات والآراء الجديدة. والتفكير بهذه القبعة تفكير إبداعي فيه النشاط والحيوية والمقترحات المبتكرة، والخروج من الأفكار القديمة إلى الجديدة. ويكون التفكير استجابة للأسئلة مثل:

  • ماذا يمكننا القيام به هنا؟
  • هل هناك أفكار جديدة مختلفة؟

     ومن يرتدي القبعة الخضراء يحرص على كل جديد من أفكار وتجارب ومفاهيم، ومستعد لتحمل المخاطر و النتائج المترتبة. ويسعى  للتطوير والعمل على التغيير، ويعطي من الوقت و الجهد للبحث عن الأفكار والبدائل الجديدة. ويستعمل وسائل وعبارات إبداعيه مثل:

  • ماذا لو؟
  • كيف؟
  • هل؟
  • لماذا ؟
  • ربما.

 

وعندما ترتدي القبعة الخضراء اتبعها بالسوداء ثم الصفراء حتى تعرف سلبيات وإيجابيات الفكرة الجديدة. كما حاول أن ترتديها قبل الاختيار بين البدائل المطروحة فلعلك تجد أفكار وبدائل جديدة.

 

لاحظ أن: ارتداء القبعة الخضراء يوجه تفكير الفرد نحو الإبداع، ويركز التفكير نحو الآتي:  

  • الحرص على الجديد من الأفكار والآراء.
  • البحث الدائم عن البدائل لكل أمر والاستعداد لممارسة الجديد.
  • استعمال طرق الإبداع ووسائله مثل (ماذا لو...؟!!) أو (التفكير الجانبي).
  • محاولة تطوير الأفكار الجديدة أو الغريبة.
  • الاستعداد لتحمل المخاطر واستكشاف الجديد.

سادساً: القبعة الزرقاء: تُشير إلى التفكير الشمولي:

تُرمز إلى التفكير الموجه ( الشمولي)، إنه تفكير النظرة العامة. والسبب في اختيار اللون الأزرق هو لون السماء الأزرق، وهو شامل يغطي كل الأرض. كما أنها تُرمز إلى لون البحر الذي يرمز للإحاطة والقوة.

وتوجه هذه القبعة الفرد نحو التفكير في التفكير، والتحكم بعملية التفكير وضبطها، وتلخيص ما وصلنا إليه حتى الآن؛ تمهيدا للانتقال إلى الخطوة اللاحقة في التفكير.  وهي قبعة التفكير والتحكم والتقييم والنظر في الأشياء بطريقة ناقدة بناءة، والقبعة الزرقاء هي قبعة جدول أعمال التفكير، وصاحب القبعة هذه يمكن أن يسأل الآتي:

  • ما هي الأولويات؟
  • ماذا استفدنا حتى هذه اللحظة؟
  • أين أنت؟
  • ما موقفك؟
  • ما الخطوة التالية؟

 

والقبعة الزرقاء يمكن أن نبدأ بها لتحديد أنواع القبعات وتسلسلها أو ننهي بها، وهي ميزة خاصة لهذه القبعة دون غيرها. فكل القبعات يكون التفكير فيها بأشياء مادية، ولكن الزرقاء تهتم بالتفكير بالآراء، ففيها تفكير في التفكير، وتلخيص للآراء، وتوجيه لسير الحوار والمناقشات والتعليقات.

ومن يرتدي القبعة الزرقاء

يبرمج ويرتب خطواته بشكل دقيق، ويتميز بالمسؤولية والإدارة في أغلب الأمور، ويتقبل جميع الآراء ويحللها ثم يقتنع بها، ويستطيع أن يرى قبعات الآخرين ويحترمهم ويميزهم.

لاحظ أن: ارتداء القبعة الزرقاء يوجه تفكير الفرد بشكل شمولي بحيث يفكر فيما يفكر فيه، وتركز التفكير نحو الآتي:  

  • البرمجة والترتيب ووضع خطوات التنفيذ.
  • التركيز على محور الموضوع  وتوجيه الحوار والنقاش للخروج بأمور عملية.
  • المقدرة على تمييز أصحاب القبعات الأخرى وتوجيههم.
  • التلخيص للآراء وتجميعها وبلورتها.
  • إدارة الاجتماع حتى ولو لم يكن العضو هو رئيس الجلسة.
  • التلخيص النهائي للموضوع وتقديم الاقتراح المناسب والفعَّال.

 

إرشادات تطبيق قبعات التفكير الست:

 

يُفضل قبل البدء بتطبيق قبعات التفكير أن تتعرف عزيزي القارئ على بعض الإرشادات التي توجهك نحو التطبيق الفعال لهذه القبعات، وهذه الإرشادات هي:

  • لا يوجد ترتيب ملزم لاستخدام القبعات، إلا أنه ينصح بإتباع الإرشادات الآتية للتنقل من التفكير بقبعة لأخرى:
  1. من الممكن استخدام أي من القبعات أكثر من مرة.
  2. من المفضل أن تسبق القبعة الصفراء القبعة السوداء.
  3. إذا استخدمت القبعة السوداء للتقويم الختامي، فيفضل أن نتبعها بالقبعة الحمراء لبيان مشاعرنا نحو الفكرة بعد تقويمها.
  4. إذا كنت ترى أن هنالك مشاعر قوية نحو موضوع ما، فيفضل البدء بالقبعة الحمراء لإظهار هذه المشاعر.

5.  إذا لم تكن هنالك مشاعر نحو فكرة، فيفضل البدء بالقبعة البيضاء لإعداد المعلومات، وبعدها نضع القبعة الخضراء لابتكار البدائل، ثم القبعة السوداء لتقييم هذه البدائل، ثم القبعة الحمراء لبيان المشاعر نحو الفكرة.

  • يمكن تطبيق القبعات في فريق يتم تشكيله للتفكير، ويمكن تطبيقها بشكل فردي إن لم يتيسر وجود فريق.
  • يفضل أن يقوم قائد الفريق في البداية بتحديد الموضوع المراد التفكير فيه.
  • تذكير القائد فريقه بنمط التفكير ولونه بين الحين والآخر.
  • يفضل البدء أولاً بالقبعة البيضاء؛ لجمع المعلومات، ويستحسن أن ينتقل إلى الصفراء لبحث الجوانب الإيجابية.
  • دور قائد الفريق يكون تحديد متى يتم الانتقال من نمط إلى آخر.
  •  ليس هناك ترتيب ملزم للتنقل بين القبعات.
  • التأكد من شمولية عملية التفكير لجميع الأنماط.
  • بعد التفكير باللون الأزرق يُطرح البعد الزماني للموضوع، ويناقش ما إذا كانت الأفكار المطروحة تناسب زماناً محدداً، وماذا لو تم تغيير الإطار الزمني للتفكير كيف يمكن أن تتغير النتائج؟
  • يستمر العمل حتى انتهاء الوقت المحدد أو استكمال جميع الأنماط.
  • يُفضل جمع الأفكار المطروحة في كل نمط على ورقة منفصلة.
  • دور قائد الفريق مهم جداً في التذكير دائما وإثارة الجو النفسي المصاحب لألوان التفكير.

 

استخدامات محددة للقبعات الست:

يوجد استخدامات محددة  للقبعات الست، فمثلاً:

  •  الاستخدام
  • ·        الاستخدام  في كتابة التقارير.   
  • الاستخدام في الاجتماعات
  • ومحاولة الجميع استخدام القبعات.
  • الاستخدام أثناء التحدث
  • ، مفيدة للتخاطب وتبادل الرأي.
  •  الاستخدام الشخصي، ويحدد الشخص أي القبعات يستخدم تبعاً للموقف المعين.

الاستخدام الفردي والجماعي للقبعات الست:

يحتاج الفرد عند استخدام القبعات إلى وقت كاف؛ لتحقيق هدفه من التفكير، ولكي يصل إلى مبتغاه، ولكن ينُصح بالسماح بثلاث إلى أربعة دقائق عند استخدام كل قبعة

، ويُنصح أن يُعلن الوقت المحدد لكل قبعة،

 ويجوز تمديد الوقت إذا توالت الأفكار المقترحة، وللقبعات الست طريقتين أساسيتين للاستخدام هما:

 

أولاً: استخدام فردي للقبعات:

 

تُستخدم قبعة واحدة (فردية) ولفترة محددة مـــــن الوقت؛ لتبني نمط تفكير معين؛ وذلك لأغراض كتابة تقرير أو تسيير أعمال اجتماع أو في محادثة أو حصة.

 

 

 

 

ويمكن عرض أمثلة على الاستخدام الفردي للقبعات الست ( كل قبعة على حده) كالآتي:

  • تستخدم القبعة البيضاء وفق أسلوب فردي عندما يطرح موقف جديد عند اتخاذ قرار

، وعندما يصبح التفكير غير واقعي،

وعند تسوية خلافات وآراء متباينة

، وعند تدارس عرض ما أو مفاوضته.

  • تستخدم القبعة الحمراء وفق أسلوب فردي عند بحث فكرة قائمة تعتبر مثار للجدل، ووجود تشاؤم أو تفاؤل غير مبرر حول فكرة، ولمعرفة رأي المجموعة حول قرار تم اتخاذه.
  • تستخدم القبعة السوداء وفق أسلوب فردي عند دراسة مشروع أو فكرة ما، وعندما تبدو فكرة ما جذابة، وبعد التعرف من خلال القبعة الصفراء على المزايا والإيجابيات، وعندما يحدث تغير في البيئة المحيطة.
  •  تستخدم القبعة الصفراء وفق أسلوب فردي لدى طرح فكرة جديدة، وعند حدوث تغيير أو تعديل أساسي، وعندما ينظر إلى فكرة ما بأسلوب سلبي.
  •  تستخدم القبعة الخضراء وفق أسلوب فردي عندما يصبح التطور والتحسين شيئا مهماً، وعندما تتواجد ضرورة لطرح بدائل و خيارات، وعندما تتواجد ضرورة لطرح أفكار جديدة؛ لطرح رؤية مختلفة تجاه أمر ما.
  • تستخدم القبعة الزرقاء وفق أسلوب فردي عند نشوب نزاع أو اختلاف، وعندما يصبح من الضروري اتخاذ قرار ما، وعندما يصبح الوقت عامل حاسم؛ لوجود ضرورة لبحث واستقصاء أمر ما، وعندما يصبح التفكير غير مركزاً.

ثانيا: استخدام تسلسلي وتتابعي للقبعات 

:

تستخدم القبعات الواحدة تلو الأخرى لبحث واستكشاف موضوع معين. فمثلاً القبعة البيضاء ثم الحمراء.

وتذكر أنه

لا يوجد تسلسل واحد صحيح بعينه، و

ليس من الضروري استخدام كل القبعات في كل تسلسل.

 

استخدام القبعات الست حسب التسلسل:

يتعدد الأسلوب الذي يمكن للفرد أن يتبعه عند استخدامه للقبعات، فيمكن أن يبدأ بقبعة أو ينهي بها تبعا للموقف أو الموضوع، لذا سنعرض بعض استخدامات القبعات من حيث البداية والنهاية كالآتي:

أولاً: استخدام القبعات في بداية التسلسل:

·        القبعة الزرقاء: تعريف بالموضوع.

  • ·        القبعة الحمراء: التعرف على المشاعر عن الموضوع المطروح.
  • ·        القبعة البيضاء: توفير معلومات حول فكرة جديدة.
  • ·        القبعة الصفراء: تُقدم قبل السوداء؛ لأنها تحجب الإيجابيات، وهي تستكشف قيمة أو اقتراح أو فكرة.

وينصح بعدم استخدام القبعات الخضراء والسوداء في بداية التسلسل إلا بتوفير المعلومات عن الموضوع بشكل كامل.

ثانياً: استخدام القبعات في نهاية التسلسل:

  • القبعة الزرقاء: تلخص وتنظم عمليات التفكير.
  • القبعة السوداء: هل كل شيء على ما يرام.
  • ·        القبعة الحمراء:  بعد السوداء لاستيضاح ردود الأفعال تجاه الاجتماع أو الفكرة.

 

تسلسل قبعات التفكير الست:

يوجد أكثر من طريقة للتسلسل عند استخدام القبعات، ومرة أخرى تذكر أنه

لا يوجد تسلسل واحد صحيح بعينه، و

ليس من الضروري استخدام كل القبعات في كل تسلسل. ولكن يمكن التعرف على أنواع التسلسل، وهي:

فوائد قبعات التفكير الست:

تمتاز القبعات الست بأنها سهلة التعلم والاستخدام، ولها تأثير في تفكير الفرد؛ لأن ألوان القبعات تعطي للفرد شمولية التفكير، كما أن هذه القبعات تسهم في تحقيق الآتي:

  • تؤدي إلى اجتماعات أكثر إنتاجية.
  • تسمح بالتعبير عن المشاعر دون خجل.
  •  تقلل من النزاعات و الخلافات.
  • تسمح بالتفكير الحر غير المقيد بالوقت، بحيث يأخذ كل لون نصيبه من الوقت. وهذا يلغي الفوضى الناتجة عن محاولة مناقشة كل المشكلات في وقت واحد.
  •   توفر أسلوباً مباشراً للانتقال من نمط في التفكير إلى نمط آخر دون إيذاء الآخرين أو جرح مشاعرهم.
  •   توجهنا نحو استخدام كل القبعات بدلاً من الانصياع لنمط واحد في التفكير.
  •   تفصل بين (الأنا) و(العمل) في التفكير. مما يحرر العقول لتفحص الموضوع بشمولية.
  •    توفر أسلوباً علمياً؛ لاستخدام أنماط تفكير مختلفة في أفضل تتابع ممكن.
  •    تبتعد عن أسلوب الجدل في الحوار وتسمح لجميع الأطراف بالتعاون على الكشف والابتكار.
  • تحسن من التواصل والعلاقات عامة.
  • تساهم في بناء فرق عمل فعالة.
  • تجعل من الاجتماعات أكثر فعالية.  
  • تساهم في بناء نظم الجودة: إدارة الجودة الشاملة.
  • يمكن استخدامها بمختلف الدرجات والوظائف. 
  • ترتقي بنوعية وكفاءة التفكير.

 

برنامج تطبيقي لقبعات التفكير الست:

يستطيع المدرب أو قائد الجلسة أن يتفق مع متدربيه على مجموعة من الخطوات أو الفقرات التي تسهم في تنظيم التفكير، وسنقوم بتقديم نموذج مقترح يبين خطوات استخدام قبعات التفكير الست كالآتي:

أولاً: يسأل المدرب أو القائد:

  • ما هو القرار/ المشكلة/ الحالة/ الموضوع؟
  • يتفق المدرب أو القائد والمتدربين على القرار/ المشكلة/ الحالة/ الموضوع، ويكتبونه داخل الصندوق التالي:

 

القرار/ المشكلة/ الحالة/ الموضوع:

..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 ·       ثانياً: البدء بارتداء القبعة البيضاء، ويقدم المدرب الموضوع للمتدربين، ويطلب منهم كتابة أفكارهم داخل الصناديق التالية:

 

الحقائق:

 

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

 

المعلومات:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

ثالثاً: ارتداء القبعة الحمراء، ويطلب القائد أو المدرب كتابة أفكارهم داخل الصناديق التالية:

 

 

المشاعر:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

 

ردود الأفعال:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

 

الحدس:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

رابعاً: ارتداء القبعة السوداء، ويطلب القائد أو المدرب كتابة أفكارهم داخل الصناديق التالية:

 

 

المخاطر:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

 

السلبيات:

  ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

 

المشكلات:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

خامساً: ارتداء القبعة الصفراء، ويطلب القائد أو المدرب كتابة الأفكار داخل الصناديق التالية:

 

 

كيف سيتم انجاز العمل:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

الايجابيات:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

المنافع والفوائد:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

سادساً: ارتداء القبعة الخضراء، ويطلب القائد أو المدرب كتابة الأفكار داخل الصناديق التالية

 

 

حلول وأفكار جديدة:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

أفكار أصيلة وإبداعية:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

التفكير الجانبي:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

سابعاً: ارتداء القبعة الزرقاء، ويطلب القائد أو المدرب كتابة الأفكار داخل الصناديق التالية:

 

تأملات:

..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

تنظيم التفكير:

..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

التخطيط:

 ..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

التركيز:

..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 

ثامناً: النتائج، ويطلب القائد أو المدرب كتابة النتائج التي تم الاتفاق عليها  داخل الصندوق التالية:

 

..................................................................................................

..................................................................................................

..................................................................................................

...................................................................................................

 


 

حلول وأفكار جديدة:

............................................................................................................................................................................................................................................................................................. ............................................................................................... 

أفكار أصيلة وإبداعية:

............................................................................................................................................................................................................................................................................................. ...............................................................................................

 

التفكير الجانبي:

............................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................................

 

الاسم الكامل:
البريد الالكتروني:
التعليق

تقنيات التعلم والتعليم الحديثة
طرق التدريس العامة
حوسبة التقويم الصفي
حوسبة التدريس
حل المشكلات
حل المشكلات إبداعيا
الحاسوب  وطرق التدريس والتقويم
الاستقصاء
استراتيجيات تنمية مهارات التفكير العليا