تنمية التفكير الإبداعي

تنمية التفكير الإبداعي

د. غسان يوسف قطيط

المرجع: حل المشكلات إبداعياً 2011 / دار الثقافة للنشر والتوزيع: عمان

توجد العديد من طرق التدريس التي أثبتت الدراسات والبحوث أنها تنمي التفكير الإبداعي لدى الطلبة، ومن هذه الطرق الآتي:

أولاً: الاستقصاء Inquiry:

            يقوم الاستقصاء على العمليات العقلية والعمليات العملية، بحيث تؤديان بالمتعلم إلى حل لمشكلة ما، ويمر الاستقصاء عادة بالخطوات الآتية:

أولا: التخطيط والتهيئة: يقوم المعلم بالتخطيط وتهيئة الموقف الصفي من خلال الآتي:

–         عصف ذهني.

–         اختيار متغيرات.

–         التنبؤ / صياغة الفرضيات.

–         تصميم الموقف التعليمي.

–         توفير الأدوات والمواد الدراسية التي يحتاجها الطالب في عملية الاستقصاء.

–         توفير أدوات التقويم كسلالم التقدير وقوائم الشطب الخاصة بتقويم الطلبة أثناء أدائهم في الغرفة الصفية.

( يُنصح أن يطلع الطالب في بداية الموقف التعليمي على أداة التقويم التي يُراد أن يُقيم عليها).

ثانيا: جمع الأدلة: يُسمح للطالب بجمع الأدلة والبراهين حول قضية أو مشكلة البحث من خلال الآتي:

–         الكتب الدراسية.

–         المواقع الالكترونية.

–         إجراء التجارب .

    يجب على المعلم أن يتأكد بأن الإجراءات التي سيتبعها الطالب في إجراء التجربة صحيحة ومرتبطة بالمشكلة، ومن المفيد هنا أن يلجأ المعلم إلى استخدام قائمة شطب أو سلم تقدير. وعلى الطلبة أن يحصلوا على النتائج من خلال إجرائهم للتجربة، وملاحظة الفروض وأي منها يحتاج إلى التجريب أو البحث، وبذلك يصلوا في النهاية إلى تبني فرضية كحل للمشكلة .

ثالثا: تسجيل البيانات وتمثيلها: يُسمح للطالب بتسجيل البيانات وتمثيلها من خلال الآتي:

–   عرض النتائج إلكترونيا أو ورقيا أو بالطريقة التي تناسب نتائج الموقف التعليمي، وعلى الطالب أن يعرضها بشكل واضح ودقيق.

–         بناء جداول للنتائج أو كتابة النتائج خلال ورقة عمل خاصة بذلك.

–         تمثيل النتائج بيانيا إن كان في ذلك تيسيرا في عرض النتائج وتسهيلا في فهمها وإدراكها.

رابعا: الاستنتاج والتقويم: يُعطى الطالب فرصة تفسير البيانات واستنتاج حلولا المشكلة، كما يقوم بتقويم خطوات تجربته من خلال الآتي:

–         تفسير النتائج بناء على عملية البحث والتقويم المستمر لعملية الاستقصاء.

–         تبّني أفضل الفرضيات وإعطاء التفسيرات الداعمة لها.

ثانياً: دورة التعلم (5Es- Strategy)

قامت لجنة دراسات مناهج العلوم البيولوجية Biological Science Curriculum Society (BSCS) في عام 1993 بتغيير دورة التعلم بحيث تراعي تصورات الطلبة الخاطئة للمفاهيم العلمية، حيث أضافت مرحلتين جديدتين لدورة التعلم وأصبحت دورة التعلم تتكون من خمس مراحل هي (الانشغال Engage والاستكشاف Explore والتفسير Explain والتوسيع Elaborate والتقويم Evaluate).

وعلى الرغم من ظهور عدة صور لدورة التعلم إلا أنها تتمحور حول أن الطلبة يمتلكون خبراتهم الخاصة المتعلقة بمفهوم معين، وهذه الخبرات يجب أن تؤخذ بالاعتبار عند تعليمهم مفهوما جديدا.

 وفيما يلي عرض موجز لكل من المراحل الخمس المكونة لدورة التعلم المذكورة:

–      مرحلة الانشغال( جذب الانتباه): Engage

ينطلق المعلم مع طلبته بموقف يجذب انتباههم نحو الدرس، كما يعمل على إثارة تفكيرهم من خلال موقف أو سؤال أو قصة أو فيلم أو صورة، ويتلقى المعلم استجابات الطلبة التي تحدد المعرفة السابقة لديهم.

–      مرحلة الاستكشاف: Explore

يقوم الطلبة في هذه المرحلة بالتفاعل مباشرة مع الخبرات والمواقف الجديدة التي تثيرهم معرفيا، وتثير لديهم تساؤلات قد يصعب عليهم الإجابة عنها، ومن ثم يقومون بالأنشطة الفردية أو الجماعية للبحث عن إجابة لتساؤلاتهم، وأثناء البحث يكتشفون أشياء أو أفكاراً أو علاقات جديدة لم تكن معروفة لهم من قبل، ويقتصر دور المعلم في هذه المرحلة على توجيه الطلبة أثناء قيامهم بالأنشطة وتشجيعهم على مواصلة القيام بتلك الأنشطة.

–      مرحلة التفسير: Explain

يساعد المعلم الطلبة على إعطاء إجابات وحلول معقولة، وتفسيرات لما توصلوا له من استنتاجات، ويشجعهم على الاستماع وعلى طرح الأسئلة.

–      مرحلة التوسيع: Elaborate

يقوم الطلبة في هذه المرحلة بتطبيق المفهوم الجديد في مواقف أخرى مشابهة، وتلعب هذه المرحلة دوراً مهماً في اتساع مدى فهم الطلبة للمفهوم، ويجب على المعلم في هذه المرحلة أن يعطي الطلبة وقتا كافيا لكي يطبقوا ما تعلموه.

–      مرحلة التقويم: Evaluate

يساعد تقويم الطلبة بشكل مستمر على مساعدة الطلبة  على استيعاب المفاهيم والخبرات واتقان المهارات، كما تساعد توسيع فهمهم.

ثالثاً: التعلّم المستند إلى مشكلات( PBL):

        يتألف PBL عادة من خمس مراحل أساسية تبدأ بتوجيه المعلم للطلاب نحو الموقف المشكل،  وتنتهي بعرض عمل الطلاب وإنتاجهم وتحليله ، وحين تكون المشكلة متواضعة في مجالها،  يمكن تغطية أو معالجة المراحل الخمس للنموذج في عدد قليل من الحصص،  غير أن المشكلات الأكثر تعقيداً قد تستغرق سنة كاملة لحلها ، وتالياً  الخطوات الخمس لعملية التعلّم المستند إلى مشكلة (قطيط، 2008) .

الخطوة (1) : توجيه الطلاب نحو المشكلة  : يراجع المدرس أهداف الدرس ويصف الآليات المتطلبة . ويثير دافعية الطلاب ليندمجوا في نشاط حل مشكلة اختاروها اختياراً ذاتياً .

الخطوة ( 2 ): تنظيم الطلاب للدرس: يساعد المدرس الطلاب على تعريف وتحديد مهام الدرس التي تتصل بالمشكلة .

الخطوة ( 3 ): المساعدة على البحث المستقل والبحث الجماعي : يشجع المدرس الطلاب على جمع المعلومات المناسبة ، وإجراء التجارب والسعي لبلوغ التفسيرات والتوصل إلى الحلول .

الخطوة ( 4 ): التوصل إلى نتائج ونواتج وعرضها : يساعد المدرس الطلاب في تخطيط هذه النواتج وإعدادها .

الخطوة ( 5 ) : تحليل عملية حل المشكلة وتقويمها : يساعد المدرس الطلاب على تأمل بحوثهم واستقصاءاتهم والعمليات التي استخدموها .

ويمكن أن نتناول التعلم المستند إلى مشكلة من خلال الثلاث مراحل الآتية:

المرحلة الأولى: مواجهة وتحديد المشكلةEncountering and Defining the Problem:   

      يُواجه الطلبة بسيناريو واقعي ، قد يسأل الطلبة عن الفن المعماري القديم وكيف تم بناء الآثار العظيمة ، وقد يسألون أسئلة أساسية مثل : ماذا أعرف عن هذه المشكلة ؟ ماذا يجب أن أعرف حتى أصف هذه المشكلة بشكل جيد ؟ ماهي المصادر التي أستطيع استخدامها لتحديد حل مقترح أو فرضية ما ؟ وعندئذ يجب تحديد المشكلة بحيث تتحول إلى معلومة جديدة تم فهمها .

المرحلة الثانية : الوصول إلى المعلومات وتقييمها Accessing, Evaluating and Utilizing information  :

عندما يحدد الطلبة المشكلة قد يصلون إلى معلومات من مصادر بشرية أو إلكترونية ، إذ أن أحد مكونات المشكلة هو تقييم المصدر ، ما مدى تداوله ؟ ما مدى دقته؟  هل هناك سبب يميل نحو الشك في المصدر ؟ وعند توفير المعلومات يقوم الطلبة بتقييم المصدر الذي استخدموه .

المرحلة الثالثة :البناء والأداء Synthesis and Performance :

يبني الطلبة في هذه المرحلة حلاً للمشكلة ، وقد يبنون برمجية حاسوب أو كتابة بحث أو تقرير يرتكز على مشكلة أساسية . وفي جميع الأحوال على الطلبة إعادة تنظيم المعلومات بطرق جديدة .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *