تقويم مهارة حل المشكلات

تقويم مهارة حل المشكلات

د. غسان يوسف قطيط

المرجع: حل المشكلات إبداعياً 2011 / دار الثقافة للنشر والتوزيع: عمان

يستطيع الفرد أن يضع بين يديه أداة تقويم وتعلم في نفس الوقت؛ ليتسنى له معرفة قدرته ومهارته في حل المشكلات، وسنستخدم لذلك سلم تقدير يتكون من ثلاث مستويات، وخمس معايير هي: الاتجاه العام، وتعريف المشكلة، توليد البدائل، واتخاذ القرار، والتقويم.

ويستطيع القارئ أن يغير السلم إلى سلم خماسي – خمسة مستويات ولتكن بدرجة عالية جداً، وبدرجة عالية، وبدرجة متوسطة، وبدرجة ضعيفة، وبدرجة ضعيفة جداً. كما في الجدول الآتي:

الرقمالفقرةدرجة عالية جداًدرجة عاليةدرجة متوسطةدرجة ضعيفةدرجة ضعيفة جداً

وسنقدم ضمن تقويم مهارة حل المشكلات عبارات تصف الطريقة التي يستخدمها الأفراد عادة في التعامل مع مشكلات الحياة اليومية. كما أن الفرد مطالب بأن يكون دقيقاً في اختياره لدرجة مطابقة الفقرة للمهارة التي يمتلكها، وسيكون سلم التقدير لهذه الغاية كالآتي:

أولاً: تعليمات سلم التقدير:

يرجى قراءة كل عبارة وبيان مدى مطابقتها لمهارتك في حل المشكلات، وذلك بوضع إشارة (Ö) مقابل العبارة في العمود المناسب.

ثانياً: سلم التقدير الخاص بمهارة حل المشكلات:

الرقمالفقــــــــــرةدرجة عاليةدرجة متوسطةدرجة منخفضة
 أحاول تحديد المشكلة بشكل واضح.   
 أحرص على استخدام عبارات محددة في وصف المشكلة.   
 أجد صعوبة في التفكير في حلول متعددة للمشكلة.   
 أنظر إلى المشكلات كشيء طبيعي في حياة الفرد.   
 أعمل على جمع المعلومات حول المشكلة التي تواجهني.   
 أفكر بالجوانب الإيجابية للحلول المقترحة كافة.   
 أفكر بالجوانب السلبية للحلول المقترحة كافة.   
 أركز على جميع البدائل التي قد تصلح لحل المشكلة.   
 أركز انتباهي على النتائج الفورية للحل.   
 أركز انتباهي على النتائج البعيدة.   
 أحصر تفكيري بالجوانب الإيجابية للحل الذي أميل إليه.   
 أحصر تفكيري بالجوانب السلبية للحل الذي لا أميل إليه   
 أستخدم أسلوباً منظماً في مواجهة المشكلات.   
 أجد تفكيري محصوراً في حل واحد للمشكلة.   
 أحاول التنبؤ بالنتائج قبل أن أتبنى حلاً معيناً.   
 أعيد النظر في الحلول بعد تطبيقها بناء على مدى نجاحها.   
 أتصرف دونما تفكير عندما تواجهني مشكلة.   
 أتفحص العناصر المختلفة للموقف المشكل   
 أسأل الآخرين عن رأيهم في الحل.   
 أحرص على تقويم الحلول بعد تجريبها في الواقع.   
 أجد صعوبة في تنظيم أفكاري عندما تواجهني مشكلة.   
 أشعر باليأس عندما أواجه مشكلة يصعب حلها.   
 أجد نفسي منفعلاً حيال المشكلة إلى درجة تعيق قدرتي على التفكير   
 أختار الحل الذي يُرضي الآخرين بغض النظر عن فاعليته   
 أفكر بحلول جديدة لأية مشكلة.   
 أحرص على تأجيل التفكير في أية مشكله تواجهني.   
 أفكر يما يمكن أن يترتب على الحل في المدى البعيد.   
 أفكر يما يمكن أن يترتب على الحل في المدى القريب.   
 أصر على استبدال الحل عندما يثبت فشله في حل المشكلة.   
 أواجه صعوبة في وصف محددات المشكلة.   
 أفكر بالحلول الممكنة كافة قبل أن أتبنى واحداً منها.   
 أضع خطة لتنفيذ الحلول المناسبة.   

الثاًً: مفتاح التصحيح:

يقوم الفرد بتصحيح فقرات السلم من خلال إتباعه مفتاح التصحيح الآتي:

المقياسالفقرات الموجبةالفقرات السالبة
درجة منخفضة13
درجة متوسطة22
درجة عالية31

رابعاً: الفقرات السالبة:

إن الفقرات السالبة هي الفقرات الآتية:

3، 9، 10، 11، 12، 14، 17، 21، 22، 23، 24، 29، 30

خامساً: معايير التقويم:

يتم حساب العلامة الكلية على المقياس، كما يتم حساب العلامة الفرعية لكل معيار كالآتي:

الرقمالمعيارأرقام الفقراتالعلامة
1-الاتجاه العام4، 13، 17، 21، 22 ، 26
2-تعريف المشكلة1،2 ،5 ، 18، 30
3-توليد البدائل3، 6 ، 7 ، 14 ، 15، 19، 23، ، 25 ، 31
4-اتخاذ القرار8، 11 ،12 ،24، 27، 28، 32
5-التقويـــم9، 10، 16 ، 20، 29
العلامة الكلية

سادساً: العلامة الكلية:

يتم حساب العلامة الكلية لسلم التقدير باستخدام العلاقة الآتية:

العلامة الكلية= عدد الفقرات × عدد المستويات

وبذلك تكون العلامة الكلية الدنيا للسلم هي: 32× 1= 32

كذلك تكون العلامة الكلية العليا للسلم هي: 32× 3= 96

وبناء على ما سبق فإن العلامة الكلية لسلم التقدير تتراوح ما بين (32-96)

نموذج تقويم ذاتي لفاعلية الحل:

           يستطيع الفرد أن يستخدم سلم التقدير الآتي؛ لتقويم نفسه حول فاعلية الحل الذي تبناه للمشكلة أو الذي يعمل عليه:

سلم تقدير ذاتي لفاعلية الحل

الرقمالفقــــــــــرةدرجة عاليةدرجة متوسطةدرجة منخفضة
 يحقق الحل نتائج مريحة للفرد.   
 ينمى الحل تغييرات في اتجاهات الأفراد.   
 يؤثر الحل على التفكير الإيجابي للفرد.   
 يتوافق  الحل مع الحالات المشابهة للمشكلة.   
 يسهم الحل في تطوير أفكار الفرد.   
 يتم الوصول إلى الحل عن طريق معارف الفرد.   
 يتم الوصول إلى الحل عن طريق مهارات الفرد.   
 يقلل الحل من الصعوبة التي تتركز حلولها المشكلة.   
 يمكن توظيف الحل من قبل الفرد بمواقف جديدة.   
 يتفق الحل مع إمكانات الفرد.   
 يمنع الحل ظهور مشكلات ثانوية ناتجة عن استخدامه.   

العلامة الكلية:

 يتم حساب العلامة الكلية لسلم التقدير الذاتي لفاعلية الحل باستخدام العلاقة الآتية:

العلامة الكلية= عدد الفقرات × عدد المستويات

وبذلك تكون العلامة الكلية الدنيا للسلم هي: 11× 1= 11

كذلك تكون العلامة الكلية العليا للسلم هي: 11× 3= 33

وبناء على ما سبق فإن العلامة الكلية لسلم التقدير تتراوح ما بين (11-33)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *