حوسبة التقويم الصفي

By / 3 أشهر ago / غير مصنف / No Comments
حوسبة التقويم الصفي

يعد التقويم عملية بالغة الأهمية في العملية التعليمية التعلمية؛ لما له أثر واضح عليها، فالمعلم والطالب والإدارة وأولياء الأمور كلهم شركاء في عملية التقويم، حيث أنهم جميعا شركاء في وضع الأهداف وبذلك فهم مهتمون أيضا بتحقق تلك الأهداف.

     ويحتاج المعلم إلى تبني طرقا واستراتيجيات تقويم تتواءم وطرق تدريسه وخصائص طلبته؛ ليكون قادرا عل تحديد وتشخيص نقاط القوة والضعف لدى الطلبة في المجالات كافة   ( المعرفية-المهارية- الوجدانية). وانطلاقا من أهمية دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية التعلمية، وخاصة في ظل وصول الحاسوب إلى الغرفة الصفية بما فيه من وسائط متعددة، كان لزاما على المختصين في التقويم من توظيف الحاسوب في عملية التقويم، لما أظهرته نتائج الدراسات التربوية التي أجريت في هذا السياق من أهمية وفائدة الحاسوب في تحسين عملية التقويم واختصار الوقت والجهد على كل من الطالب والمعلم.



    كما برزت العديد من البرمجيات والبرامج التي تيسر على المعلم من استخلاص نتائج طلبته بكل سهولة ويسر،  وتسهل تعامله مع بيانات كبيرة كان يصعب عليه أن يصل منها إلى نتائج واضحة ومحددة. وبذلك تم عرض _في سياق هذا الكتاب_  تطبيقات عدة لبرامج وبرمجيات قائمة على توظيف الحاسوب في التقويم التربوي، مما ينعكس إيجابا على المعلم والإدارة في الوصول معا إلى قرارات موضوعية قائمة على عمليات حسابية دقيقة.



    وكذلك كانت الحاجة ملحة إلى تدريب المعلمين على برامج عدة ليكون بمقدورهم من توظيفها في عملهم بكل سهولة ويسر، ولذلك تم تناول برنامج إكسل (Excel)، وبرنامج(SPSS)، وبرنامج( Inspiration)، والعديد من التطبيقات التي يحتاجها المعلم داخل الغرفة الصفية.



    وتم عرض الكتاب في صورة تطبيقات عملية على برامج حاسوبية، من خلال عرض مثال واقعي يرتبط بموقف صفي وتمت معالجة الموقف وفق خطوات تم توضيحها وتحديدها بشكل يسهل على المعلم أن يسير وفق هذه الخطوات ليكون قادرا على تطبيقها مستقبلا في عمله، دون الحاجة إلى التدريب على هذه البرامج من  قبل مختصين في الحاسوب.



    وبذلك جاء الكتاب ليلبي للمعلم في الوطن العربي حاجته لبرامج حاسوبية يمكن أن توظف وفق قدراته وحاجاته اليومية في ظل هذا التقدم التكنولوجي والتقني، بحيث يبقى المعلم متابعا للمستجدات، وموظفا التقنيات الحديثة في استراتيجيات تدريسه وتقويمه.

tariq

The author didn't add any Information to his profile yet.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الدكتور غسان قطيط