حوسبة التدريس

By / 3 أشهر ago / غير مصنف / No Comments
حوسبة التدريس

انطلاقاً من أهمية توظيف التكنولوجيا في العملية التعلمية التعليمية بشكل عام، وفي التدريس بشكل خاص، فإنه حرصنا على تقديم كتاب يختص بتوظيف الحاسوب في التدريس من خلال تقديم طرق واستراتيجيات وأنشطة وبرامج للمعلم في العالم العربي؛ من أجل مساعدته على تبني هذه الطرق والاستراتيجيات والأنشطة والبرامج في تدريسه. لذا جاء هذا الكتاب متضمناً خمسة عشر فصلاً تناولت متغيرات عدة مرتبطة بالتدريس والمعلم، وسنستعرض بشكل مبسط جداً هذه الفصول.

    تناول الفصل الأول دور المعلم المأمول في ظل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما تم تقديم مجموعة من الكفايات التي لا بد من توفرها لدى لمعلم؛ ليكون قادراً على مزاولة التدريس في المدارس.

    أما الفصل الثاني فقد تناول الحاسوب، وأجزائه، ومكوناته، إضافة إلى كيفية تشغيل وتركيبه في صورة خطوات توضح للقارئ هذه الأجزاء، وكيفية ارتباط هذه الأجزاء مع بعضها البعض، وكأنه دليل مبسط للمعلم يعرفه بالحاسوب ومكوناته ومعداته.

    بناء على الفصل الثاني، جاء الفصل الثالث ليقدم للمعلم دليلاً إرشاديا ليس لمعدات ومكونات الحاسوب كما هو في الفصل الثاني بل دليلاً لكيفية توظيف الحاسوب في التعليم من خلال تقديم دور الحاسوب  وأهميته، وتطبيقاته في تحسين العملية التعلمية التعليمية.

وجاء الفصل الرابع امتداداً للفصل الثالث ليبين للقارئ الإمكانات المتاحة في الحاسوب وكيفية توظيفها في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال إثارة هذه الفئة، وجعل عملية تعلمهم أكثر متعة وتشويقاً، وجاذبية، من خلال تيسير المواقف التعليمية. 

أما الفصل الخامس فقد قدم للمعلم بعض من إمكانات الحاسوب الهائلة، وخاصة الإنترنت، حيث نُعرف المعلم بتطبيقات الإنترنت، وأثرها على الموقف الصفي، والدور الذي يمكن أن تلعبه الإنترنت في التدريس من خلال توظيف المواقع المختلفة، وتشجيع المعلمين على التواصل في ظل هذه التقنية الجديدة.

كذلك فإن الفصل السادس جاء امتداداً للفصل الخامس، ولكن بشكل تطبيقي بحت، وهو تصميم حصص صفية توظف أنشطة صفيه لمواد دراسية في مباحث مختلفة من خلال توظيف الإنترنت، تحت مسمى الرحلات المعرفية QUEST WEB.

    وجاء الفصل السابع ليتناول موضوعاً جديداً تسعى العديد من المدارس في العالم إلى تطبيقه وهو ملف الانجاز الالكتروني E-Portfolio) )، حيث نوضح للقارئ كيف يمكن توظيف الحاسوب والإنترنت في بناء ملف الانجاز الالكتروني E-Portfolio) ) للمعلم والطالب على حد سواء، وما هي المكونات التي يفضل أن يحتويها ملف الانجاز الالكتروني E-Portfolio) ).

    أما الفصل الثامن فجاء للمعلم؛ ليسهل عليه تحليل نتائج طلبته بعد رصدها بعد كل عملية تقويم، من خلال تعريف المعلم ببرنامج إكسل (Microsoft Excel)، والإمكانات المتاحة في هذا البرنامج بشكل تطبيقي بحت، وبخطوات وأمثلة توضح ذلك.

    كتطبيق على ما تم عرضه في الكتاب جاء الفصل التاسع؛ ليقدم للمعلم دليلاً إرشادياًبالخطوات. وكأن القارئ يبحث عن الإجابة عن السؤال الآتي:  كيف يستطيع المعلم تصميم وبناء موقع الكتروني خاص به من خلال توظيف برنامج Front Page؟ كما يبين الفصل أهمية ذلك ومدى ارتباطه بعمله.

    وانطلاقا من إيماننا المطلق بأهمية التدريس من خلال التطبيق،  وليس التدريس  بالأسلوب السردي التقليدي،  جاء الفصل العاشر؛ ليقدم في خطوات وإجراءات كيف يستطيع المعلم أن يوظف برنامج Inspiration   في الغرفة الصفية.

    أما الفصل الحادي عشر، فقد جاء لتعريف المعلم بالخرائط الذهنية Mind Maps واستخداماتها، ومبررات توظيف الخارطة الذهنية في العملية التعلمية التعليمية، وخطوات رسمها، وتطبيقات صفية على الخارطة الذهنية، كذلك توظيف برنامج  MindMapper  في رسم الخرائط الذهنية في صورة خطوات واضحة للمعلم.

وأيضا، نقدم فصلاً تطبيقيا بحتاً، وهو الفصل الثاني عشر حيث تم تقديم للمعلم برنامج Windows Movie Maker، وكيفية توظيف برنامج Windows Movie Maker في الغرفة الصفية، وخطوات فتح البرنامج Windows Movie Maker ، ومحتويات الواجهة الرئيسية، وتطبيقات عملية على برنامج Windows Movie Maker.

أما الفصل الثالث عشر فقد جاء لتوظيف برنامج خاص بعملية التقويم لدى المعلم وهو: برنامج Web Quiz، وكيفية تشغيل البرنامج، وخطوات  كتابة:  سؤال (Multiple choice  ) اختيار من متعدد، وسؤال (Multiple answers  ):أكثر من إجابة صحيحة واحدة، وسؤال (True /False  )الصواب والخطأ، وسؤال (Fill in the blanks) أكمل الفراغ، وكيفية( Quiz Preview ) عرض ونشر الاختبار.

كما تم تقديم الفصل الرابع عشر؛ ليساعد المعلم على دراسة النتائج بشكل أسهل وإجراء البحوث من خلال برنامج ( SPSS )، وتوضيح تطبيقات عملية على البرنامج، وكيفية إدخال البيانات( العلامات)، ومجموعة من العمليات التي يحتاجها المعلم عند تحليل ودراسة نتائج طلبته.

    كذلك تم تقديم فصلاً مبني على الفصلين السابقين، ولكن بشكل متقدم وهو الفصل الخامس عشر، وتكمن أهمية هذا الفصل في تعريف المعلمين ببرنامج  ( SPSS )، ليس من أجل تحليل علامات الطلبة، وإنما لمساعدة المعلمين في إجراء البحوث الإجرائية المختلفة، والتي أصبحت مطلباً رئيسا في العديد من الأنظمة التعليمية في العالم، وبذلك تم تعريف المعلم بتحليل  ((ANCOVA وتحليل ((One-Way ANOVA واختبار المجموعات من خلال ( ( T Test.

 وفي نهاية هذا التقديم أرجو أن يجد هذا الكتاب  لدى المعلم في العالم العربي الاهتمام والرغبة الشديدتين في توظيف الطرق والاستراتيجيات والأنشطة والبرامج التي تناولها الكتاب؛ لما لها أثر كبير في تحسين ممارسات المعلم اليومية.

tariq

The author didn't add any Information to his profile yet.

جميع الحقوق محفوظة لموقع الدكتور غسان قطيط