حل المشكلات إبداعيا

انطلاقاً من أهمية تنمية الإبداع لدى الأفراد على اختلاف أعمارهم، ونتيجة للاهتمام الواسع بطرق واستراتيجيات حل المشكلة بطرق إبداعية وحديثة، فإننا حرصنا على تقديم كتاب يختص بتقديم طرق واستراتيجيات حديثة قائمة على تنمية الإبداع لدى الأفراد. لذا جاء هذا الكتاب متضمناً عشر فصولاً تتناول طرق واستراتيجيات حديثة لتنمية مهارات حل المشكلة بطرق إبداعية، وسنستعرض بشكل مبسط جداً هذه الفصول.

تناول الفصل الأول  حل المشكلات، وتفسير مهارة حل المشكلات وفقاً للنظرية السلوكية ووفقاً للنظرية المعرفية، ومراحل وخطوات حل المشكلة بطرق إبداعية، وأدوات حل المشكلات، ومعايير اختيار استراتيجيات حل المشكلات، ومؤشرات تنفيذ الاستراتيجيات الفعالة، وتنمية مهارة حل المشكلات باستخدام مفاتيح التفكير، والعوامل المؤثرة في تنمية مهارة الفرد على حل المشكلات، وإتباع الحل الجماعي في حل المشكلات، وأسباب فشل الفرد في حل المشكلات، والعلاقة بين حل المشكلات واتخاذ القرار، ونموذج تقويم مهارة حل المشكلات، ونموذج تقويم ذاتي لفاعلية الحل.

بناء على الفصل الأول، جاء الفصل الثاني ليقدم مهارة اتخاذ القرار، وخطوات مهارة اتخاذ القرار، وStep 6: Communicate Your Decision, and Move to Action!أنماط مهارة اتخاذ القرارات، ومبادئ اتخاذ القرار، ومحاذير يجب تجنبها عند اتخاذ القرار، والعوامل المؤثرة في اتخاذ القرار، والعلاقة بين مهارتي اتخاذ القرار وحل المشكلات، وتطبيقات عملية على مهارة اتخاذ القرار.

أما الفصل الثالث فقد تناول مفهوم الإبداع، والعلاقة بين التفكير الإبداعي والذكاء، ومهارات التفكير الإبداعي، ومراحل التفكير الإبداعي، والإبداع الفردي والجماعي، ومعيقات التفكير الإبداعي، وطرق تنمية التفكير الإبداعي، وممارسات تشجع على  التفكير الإبداعي.

وجاء الفصل الرابع امتداداً للفصل الثالث؛ ليبين للقارئ العصف الذهني Brain storming ، مبادئ وقواعد العصف الذهني، وخطوات ومراحل العصف الذهني، وحل المشكلة وفقاً للعصف الذهني، ومعايير نجاح حل المشكلات باستخدام العصف الذهني، ودواعي استخدام العصف الذهني، ومزايا العصف الذهني في العملية التعلمية التعليمية، ومعوقات العصف الذهني، وآليات العصف الذهني، وخطة تنفيذ العصف الذهني، وتطبيقات عملية على استخدام العصف الذهني، وتطبيقات تعليمية على استخدام العصف الذهني.

 كذلك فإن الفصل الخامس جاء امتداداً للفصل الرابع، ولكن بشكل تطبيقي فقد قدم الخارطة الذهنية Mind Mapping، واستخدامات الخارطة الذهنية، ومبررات توظيف الخارطة الذهنية في العملية التعلمية التعليمية، وخطوات رسم الخارطة الذهنية، وتطبيقات عملية على الخارطة الذهنية، وتوظيف برنامج  MindMapper  في رسم الخرائط الذهنية، وعرض لخرائط ذهنية جاهزة.

أما الفصل السادس فقد تناول قبعات التفكير الست، وخصائص ومميزات قبعات التفكير، وإرشادات تطبيق قبعات التفكير، واستخدامات محددة والاستخدام الفردي والجماعي للقبعات، وكيفية تسلسل قبعات التفكير، وفوائد قبعات التفكير، وبرنامج تطبيقي لقبعات التفكير، وتطبيق قبعات التفكير في العملية التعلمية التعليمية.

  وجاء الفصل السابع ليتناول موضوعاً مرتبطاً بما ورد في الفصل السابق وهو برنامج كورت للتفكير، كما تم عرض أهداف برنامج الكورت وخصائصه، ووحدات برنامج كورت CoRT، وأدوات كورت  CoRT Thinking Tools(الأداة الأولى: أداة توسيع الإدراك الأولى: معالجة الأفكار PMI، وأمثلة على أداة توسيع الإدراك الأولى: معالجة الأفكار PMI، والأداة الثانية: أداة توسيع الإدراك الثانية: الأخذ بجميع العوامل CAF))، وأمثلة على أداة توسيع الإدراك الثانية: الأخذ بجميع العوامل  CAF))،وتطبيق برنامج كورت CoRT في العملية التعلمية التعليمية.



أما الفصل الثامن فتناول حل المشكلات إبداعيا وفقاً لنظرية تيريز، كما تم عرض أهداف والفئة المستهدفة من نظرية تريز( TRIZ )، والمفاهيم الأساسية ومبادئ تريز الإبداعية( TRIZ )، وتطبيق مبادئ تريز في العملية التعلمية التعليمية، ومستويات التخصص في تريز.



               وجاء الفصل التاسع؛ ليقدم نموذج  هيلدا تابا Hilda Taba، ومهارة الاستقراء         ( Inductive Skill) وتطبيقات عملية على هذه المهارة ، ومهارة الاستنتاج ( Deductive Skill)، وتطبيقات عملية على مهارة الاستنتاج، وخطوات تنفيذ نموذج هيلدا تابا ( Hilda Taba )، وطرق وأهمية طرح الأسئلة وفق نموذج هيلدا تابا (Hilda Taba).



      وانطلاقا من إيماننا المطلق بأهمية التدريب وليس التدريس  بالأسلوب السردي التقليدي، جاء الفصل العاشر؛ ليقدم في خطوات وإجراءات برنامجاً تدريبياً، يتناول برنامج تدريبي خاص بمهارات حل المشكلات، حيث تم تقديم البرنامج من خلال مدخل التدريب: KWL، وعرض خطوات ومهارات حل المشكلة.



   وفي نهاية هذا التقديم أرجو أن يجد هذا الكتاب لدى القارئ في العالم العربي القبول؛ لما تم تناوله من محاور عدة ذات أثر كبير في تحسين وتطوير مهارات حل المشكلات ومهارات التفكير المختلفة لدى الأفراد.
Comments are closed.